الاخبار
التاريخ: 04/12/2021
الزمالة البرلمانية.. نافذة لخلق قيادات شبابية

انطلاقاَ من رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني وتطلعاته في مجال التمكين السياسي للشباب عبر برامج عملية، واطلاعهم على الدور التشريعي والرقابي لمجلس النواب، وكذلك الانخراط في العملية السياسية بشكل أعمق، أطلق صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية من خلال ذراعه الشبابي، هيئة شباب كلنا الأردن، عام 2019، مشروع الزمالة مع مجلس النواب في مرحلته الأولى.
وعمل المشروع في دورته الأولى الذي جاء بالتزامن مع احتفالات المملكة بحلول العشرية الثانية لتولي جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين سلطاته الدستورية، على بناء قدرات 147 شاباً وشابة وتقديم تدريبات للمشاركين تؤهلهم لتقديم المساعدة للنواب عبر مزاملتهم، مثل التدريبات على اكتساب مهارات متعددة كمهارات الاتصال، والحوار، ومهارات التفكير، وحقوق الإنسان، والعمل السياسي والبرلماني في الأردن، وأيضاً الديمقراطية والمجتمع المدني.

ما الجديد في الدورة الثانية؟


يطلق الصندوق الدورة الثانية من مشروع الزمالة البرلمانية بناءً على دراسة الأثر الذي أحدثته الدورة الأولى من المشروع، وعمل الصندوق على تطوير مجال اختصاص المشروع في دورته الثانية، من خلال تقديم مساعدين بحثيين للنواب، يتولون مهمة البحث وتقديم المعلومات الداعمة حول مشروعات القوانين، أو القضايا التي يتم طرحها للمناقشة، بهدف تركيز الخدمة المقدمة في إطار دمج الشباب في الحياة السياسية.
ويجري تنفيذ فكرة المشروع ارتكازاً على خطة تطويرية تتكون من مرحلتين، حيث سيجري اختيار (75) شاب وفتاة من مختلف المحافظات، وسيتم إعطائهم تدريبات عملية حول مهارات العرض والتقديم والتواصل، الحياة السياسية في الأردن، مفاهيم الديمقراطية، ومهارات البحث، ومن ثم تطبيق عملي يتم لمدة 6 أشهر خلال الدورة العادية للمجلس.
يشار إلى أن المشروع يستهدف الشباب ضمن الفئة العمرية 20 – 30 عاماً، وتُعطى الأولوية للتخصصات التالية (العلوم السياسية، العلاقات الدولية، القانون، الاقتصاد، المحاسبة، العلوم المالية والمصرفية).
وبإمكان المهتمين التقدم للمشروع من خلال https://join.kafd.jo/ ، ولغاية 30/04.